متنوع
متنوع
منوعات
أخر الأخبار

يسرق ملابس العملاء.. قصة تطبيق أثار جدلاً واسعا على السوشيال ميديا

تقدمت النائبة فاطمة سليم، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى المستشار الدكتور حنفى جبالى رئيس مجلس النواب، موجه إلى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزير التموين والتجارة الداخلية، بشأن استخدام بعض التطبيقات الإلكترونية في النصب والتحايل على المواطنين على خلفية انتشار جدل حول ابلكيشن “مكوجي”، فما القصة؟.

منذ بداية عام 2022م، انتشر تطبيق مكوجي الذي راج مؤخرا مخاطبا زبائنه حول هدفه بكلمات مكتوبة وموثقة بالفيديو شملت: “نستخدم احدث التقنيات والمعدات للغسيل والتنظيف الجاف وكي الملابس بالبخار وخدمات التصليح لأنواع البقع، وتنظيف الغسيل والسجاد وجميع المفروشات والتعقيم بالاوزان لكل طلباتك هيضمن لك أعلى جودة وأرخص سعر وأسرع خدمة ”توصيل مجانية 100٪” وهتقدر تتابع كل دا بنفسك من خلال التطبيق والدفع كاش عند الاستلام أو اي مكان عليه علامة فوري”.

وأضاف التطبيق الشهير “مكوجي” حول رسالته والأماكن التي يستهدفها ويسعي لتوسيع نطاق عمله: “تطبيق مكوجى، خدمات الدراى كلين على موبايلك، تنظيف وكى وتعقيم الملابس، والعناية بالسجاد والبطانيات في مدينتى – الرحاب – القاهرة الجديدة- المعادى – المقطم – م نصر – مصر الجديدة- العبور – الشروق – توصيل مجاني وسريع – ادفع عبر الإنترنت بالبطاقات البنكية ، اى مكان عليه علامة فورى ، الدفع عند الاستلام”.

وعن خدمات الغسيل التي يقدمها التطبيق وما يستلمه من عملائه، أكد: “الغسيل والتجفيف: فلا يحتاج ارتداء الملابس والمناشف المعتادة إلى التنظيف الجاف، لذلك يقوم فريقنا الموهوب بغسلها وتجفيفها بالمجفف، والتنظيف الجاف: تتطلب بعض الملابس الخاصة كالبدلات والقمصان والبلوزات عناية واهتماما إضافيين، لذلك نحن نقدم خدمات التنظيف الجاف الخاصة، وكذلك الطي: يتم طي كل ملابسك بعناية وتعبئتها لتسليمها إليك بحالة جديدة، والضغط: يمكن إزالة أصعب التجاعيد والتجاعيد في غسيلك بالبخار والكي المناسبين، وأكياس الغسيل السائبة: مع أكياس الغسيل لدينا ، ضع الكيس على الرقبة وتنظيف جميع العناصر، تنظيف السجاد ، تنظيف الستائر ، الأحذية ، تنظيف الجلود ، فساتين الزفاف والمزيد”.

وكان من أبرز تعليقات المواطنين الموثقة بمحادثات واتساب مع التطبيق حيث أثار الجدل رغم انشائه من عام 2021م: “في ابلكيشن اسمه مكوجي المفروض بيبعتوا حد ياخد الهدوم وبتتكوي ويرجعوها تاني”، “لكل الناس اللي اتاخدت منهم هدوم مرجعتش تاني و بتوع الابلكيشن بطلوا يردوا عليهم و البيدج بتاعتهم اتقفلت كام يوم ورجعت وبرضه مبيردوش علي الناس”، “ابلكيشن #مكوجي جامد جدا بيجيلك البيت ياخد هدومك يكويها .. بس مش بيرجعها، سرقوا ناس كتير ومش بيردوا علي حد”، “مساء الخير كنت عايزة اقولكوا فيه تطبيق اسمه مكوجي، دول بجد وحشين جدا، وديتلهم جواكت غالية جدا، حرقوا الجاكيت بتاع ابني تمنه ميقلش عن 2500 جنيه، ومش راضيين يرجعوه، وكمان مسحولي الأكونت بتاعي اللي عندهم، ومش بيردوا عليا، “تطبيق مكوجي أخدوا بنطلون وجاكت للتنظيف، بقالهم 10 أيام، ومارجعهوش، وردهم في الأول كان مستفز وبعدين بطلوا يردوا على الرسايل”.

وتقدمت النائبة فاطمة سليم، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى المستشار الدكتور حنفى جبالى رئيس مجلس النواب، موجه إلى الدكتور وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والدكتور وزير التموين والتجارة الداخلية، بشأن استخدام بعض التطبيقات الإليكترونية في النصب والتحايل على المواطنين.

وقالت فاطمة سليم في طلب الإحاطة، : شهدت الفترة الأخيرة، عددا من وقائع تعرض المواطنين لحالات نصب وتحايل خلال استخدامهم التطبيقات الإليكترونية التي تقدم خدمات للمواطنين “الأبليكيشن”، مثل “أبليكيشن مكوجى”، الذى شكا عدد كبير من المواطنين منه بسبب قيامه بالاستيلاء على ملابسهم الثمينة وعدم ردها إليهم، وذلك بالإضافة إلى عديد من تطبيقات البيع الأون لاين، والتي تحصل على أموال من المواطنين دون إرسال السلع لهم أو إرسال سلع غير مطابقة للمواصفات.

وأضافت النائبة فاطمة سليم: “تأتى خطورة تلك الوقائع، في الانتشار الواسع لتلك التطبيقات الإليكترونية والذى يزداد يوما بعد يوم، في ظل الاتجاه نحو التحول الرقمى، حيث يزداد الإقبال على استخدام تلك التطبيقات يوما بعد يوم، وذلك بعد اتجاه عدد كبير من مقدمى الخدمات إلى استخدامها في تقديم خدماتهم والترويج لها وتشجيع المواطنين على استخدامها من خلال عروض توفر لهم جزء من أموالهم”.

ونبهت عضو مجلس النواب أن ذلك يتطلب وجود رؤية وآلية واضحة لدى الحكومة لتنظيم عمل تلك التطبيقات تحمى حقوق المواطنين والمستهلكين المستخدمين لهذه التطبيقات، لاسيما في ظل التوسع فيها، حيث يتم استخدامها في تقديم كافة الخدمات والسلع حاليا.

من جانبه، رد تطبيق مكوجي عبر صفحته الرسمية على موقع”فيسبوك” قائلا: بيان تطبيق مكوجى تجاه الحملة المضللة عبر منصات التواصل الاجتماعى واتخاذ كافة الاجراءات القانونية تجاه الناشرين.

وقال التطبيق في أول رد منه عما أثير من جدل حول واتهامات بالسرقة والنصب: “بدأنا فى يناير 2022 فى محاولة منا فى تطوير خدمات الدراى كلين وسهولة الاستخدام عن طريق الهاتف المحمول ايماناُ منا بتوجهات الدولة فى التحول الرقمى والتوسع فى المناطق السكنية الجديدة التى يتم انشاؤها بأحدث التقنيات، وفى خلال عامنا الاول اكتسبنا ثقة عملائنا واعتمادهم علينا فى كل او جزء من خدماتنا التى نقدمها عبر تطبيق مكوجى”.

وتابع مسؤولو تطبيق مكوجي : ” والذى قمنا بتصميمه لتلبية احتياجات جميع المستخدمين وتوفيره على جميع متاجر التطبيقات على اجهزة الاندرويد واجهزة الايفون واجهزة هواوى، وها نحن نحتفل بعامنا الاول وسعينا لتقديم الافضل الا اننا وجدنا حملة شرسة منظمة على جميع منصات التواصل الاجتماعى تنشر رسالة عندما يقرأها الجميع يرى انها بلا ادلة وتحتوى على الكثير من الاكاذيب التى تحاول النيل من نجاحنا وتشويه سمعتنا بلا ادلة او براهين وفى ذات الوقت لا نلتفت لمثل هذه الافعال التى لن تؤثر على مسيرتنا وقد قام الفريق القانونى بتتبع كل هذه المنشورات لمقاضاة الفاعلين ونشرهم لهذه المعلومات المضللة والكاذبة”.

واختتم مسؤولو التطبيق في حق رد عما أثير حوله: “ندعو الجميع لتوخى الحذر من انتشار ظاهرة الشائعات على منصات التواصل الاجتماعى التى تنال من النجاحات المصرية وندعو جميع الجهات المعنية بمراقبة مثل هذه الاساليب والقضاء عليها واتخاذ كافة الاجراءات اللازمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ad 12 all pages
زر الذهاب إلى الأعلى