دين و دنيا

دعاء الاستفتاح في الصلاة

دعاء الاستفتاح في الصلاة .. يكثر البحث عن دعاء الاستفتاح في الصلاة، وحكمه ومتى يقال وعدد المرات التي يتم ترديده خلالها وهل يجب تكراره كل ركعة؟

ومن خلال التقرير التالي نوضح دعاء الاستفتاح في الصلاة وحكمه وعدد مراته.

دعاء الاستفتاح في الصلاة .. من الأمور التي يكثر البحث حول حكمها حيث قال الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن دعاء الاستفتاح ليس بواجب فهو سُنة، فإن لم يقله الإنسان فى صلاته فلا حرج عليه. وأضاف وسام، فى إجابته عن سؤال: «هل تصح الصلاة بدون دعاء الاستفتاح ؟»، أن دعاء الاستفتاح سُنة وليس واجب ومن لم يقله فتصح صلاته وهو فيه طلب الفتح من الله تعالى وتسبيح بحمده وطلب التوبة منه عز وجل واستغفار.

وتابع: أن الاستفتاح في الصلاة بعد التكبير طلب للفتح وتوطئة لتلاوة الفاتحة وكله حسنًا وخيرًا ولكنه ليس واجبًا بل هو مستحب (سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك هذا استفتاح مختصر عظيم ويكفي: سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك بعد الأولى بعد التكبيرة الأولى في الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، وفي النوافل، إذا كبر الرجل أو المرأة التكبيرة الأولى قال هذا: سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك).

4 صيغ لدعاء الاستفتاح في الصلاة
أكدت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، أن دعاء الاستفتاح في سُنة عند الأئمة الثلاثة، خلافًا للمالكية في المشهور، حيث رأوا أنه مستحب في النفل ومكروه في الفرض.

ونوهت اللجنة في إجابتها عن سؤال: «ما نص دعاء الاستفتاح في الصلاة؟»، أن دعاء الاستفتاح عند الأحناف وهو: «سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك وقيل وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفًا مسلما وما أنا من المشركين والجمع بينهما أولى».

وأضافت: ودعاء الاستفتاح عند المالكية هو: سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك، وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين».

وأردفت: ودعاء الاستفتاح عند الشافعية: «وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفًا مسلمًا وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين؛ لا شريك له، وبذلك أمرت، وأنا من المسلمين».

واسترسلت: أن دعاء الاستفتاح عند الحنابلة هو: «سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك»، مضيفة: ويجوز أن يأتي بالنص الذي ذكره الشافعية.

متى يقال دعاء الاستفتاح؟
من السنة ألا يكون دعاء الاستفتاح قبل تكبيرة الإحرام وإنما يكون بعدها وهذا ما اتفق عليه جمهور العلماء الذين أقروا بأنه مستحب. وكذلك أشار بعض أهل العلم إلا أن هذا الدعاء يكون قبل تكبيرة الإحرام، واتفق أهل المالكية مع هذا الرأي ليقدموا رأي عن متى يقال دعاء الاستفتاح.

وقد ورد في كتب الفقه أن جميع العلماء ما عدا المالكية أقروا بدعاء الاستفتاح بعد التكبيرة الأولى وقبل أن يقرأ الفاتحة. وهناك بعض العلماء لم يقر بوجود دعاء للاستفتاح، وإذا صلى العبد من غير ما يستفتح ليس عليه خطأ وصارت صلاته صحيحة لدى كل العلماء.

عدد مرات ترديد دعاء الاستفتاح
في صلاة الفرض يقوم المسلم بقراءة دعاء الاستفتاح في بداية كل ركعة أولى من كل فرض مرة واحدة، وإذا أراد صلاة ٤ ركعات مرة واحدة فإنه يقرأ الدعاء مرة واحدة بعد تكبيرة الركعة الأولى أما إذا أدى صلاة أربع ركعات على تسليمتين، فإنه يقوم بالدعاء في الركعة الأولى من التسليمة الأولى وكذلك في الصلاة الثانية أيضا بعد التكبيرة.

أما إذا قام المسلم بأداء النافلة يقوم بدعاء الاستفتاح مرة واحدة.

دعاء استفتاح الصلاة
(وجّهت وجهي للّذي فطر السموات والأرض حنيفًا، وما أنا من المشركين، إنّ صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله ربّ العالمين، لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين، اللهمّ أنت الملك لا إله إلا أنت، أنت ربّي وأنا عبدك، ظلمت نفسي، اعترفت بذنبي، فاغفر لي ذنوبي جميعًا، إنّه لا يغفر الذّنوب إلا أنت، واهدني لأحسن الأخلاق، لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عنّي سيئها لا يصرف عنّي سيئها إلا أنت، لبّيك وسعديك والخير بين يديك، والشرّ ليس إليك، أنا بك وإليك، تباركت وتعاليت أستغفرك وأتوب إليك) رواه مسلم.

(كان صلّى الله عليه وسلم يقول إذا قام إلى الصلاة في جوف الليل: اللهمّ لك الحمد أنت نور السموات والأرض، ولك الحمد أنت قيام السموات والأرض، ولك الحمد أنت ربّ السموات والأرض ومن فيهن أنت الحق، ووعدك الحق، وقولك الحق، اللهم لك أسلمت وبك آمنت، وعليك توكّلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدّمت وأخّرت وأسررت وأعلنت، أنت إلهي، لا إله إلّا أنت) متّفق عليه.

(سبحانك اللهمّ وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدّك ولا إله غيرك) صحيح سنن ابن ماجه، (سبحانك: أي أسبّحك تسبيحًا: أي بمعنى أنزّهك تنزيهًا من كلّ النقائص)، (تبارك: أي كثرت بركة اسمك إذ وجد كلّ من ذكر اسمك)، (جدّك: أي علا جلالك وعظمتك) وكان يزيد في الصلاة على هذا الدّعاء. (الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرةً وأصيلآ، استفتح به رجل من الصّحابة فقال صلّى الله عليه وسلم: عجبت لها ! فتحت لها أبواب السماء) رواه مسلم.

(كان رسول الله صلّى الله عليه وسلم يفتتح صلاته إذا قام من الليل: اللهمّ ربّ جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشّهادة، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختلف فيه من الحقّ بإذنك إنّك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم) رواه مسلم، (بإذنك: اهدني لما اختلف فيه من الحقّ بإذنك: أي ثبّتني) (الحمد لله حمداُ كثيراُ طيّباُ مباركاُ فيه استفتح به رجل فقال صلّى الله عليه وسلم :لقد رأيت اثني عشر ملكاُ يبتدرونها أيّهم يرفعها) رواه مسلم.

اللهمّ لك الحمد أنت نور السموات والأرض، ولك الحمد أنت قيام السموات والأرض، ولك الحمد أنت ربّ السموات والأرض ومن فيهن أنت الحق، ووعدك الحق، وقولك الحق، اللهم لك أسلمت وبك آمنت، وعليك توكّلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدّمت وأخّرت وأسررت وأعلنت، أنت إلهي، لا إله إلّا أنت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى