منوعات
أخر الأخبار

بعد تصدره مواقع التواصل.. ما حقيقة تريند إلغاء القايمة؟

تصدر هاشتاج إلغاء القايمة مواقع التواصل الاجتماعي، وتداول نشطاء تعليقات كوميدية حول شراء العريس كل متعلقات بيت الزوجية مقابل إلغاء القايمة التي تضمن حق العروس.

وتفاعل مع الهاشتاج عدد كبير من رواد السوشيال ميديا، وأصبح في الأكثر تداولا خلال الساعات القليلة الماضية.

وانتشرت خبر إلغاء القايمة بعد كتابة رجل يدعى إسلام عبدالمقصود تدوينة عبر حسابه الشخصي يقول فيها: “ألف مبروك يا رجالة القايمة سقطت في مصر” دون تحديد مصدر المعلومة أو عرض أى قرار رسمي لأى جهة فى مصر بشأن إلغاء القايمة.

وفى نفس الوقت علق المحامى محمد طارق عريان قائلا “ أى كلام يقال عن سقوط القائمة فهو غير صحيح ومافيش حاجة اسمها القايمة سقطت ولا زال العمل بالقائمة قانونا ولا زالت جريمة تبديد المنقولات الزوجية معاقب عليها بالحبس والغرامة ”.

وأوضح أن سبب هذه الضجة عن إلغاء القايمة حملة شنها يوتيوبر عن قائمة المنقولات الزوجية مطالبا بإلغائها ولاقت انتشارا واسعا ولكن فى حقيقة الأمر لم يصدر قرار بـ إلغاء القايمة من أى جهة رسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى