متنوع
متنوع
أخبار مصر

أول بيان رسمي للتموين بشأن منح الخبز لغير حاملي البطاقات

فتتح الدكتور ابراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين، رئيس جهاز التجارة الداخلية، اليوم، أكبر مجمع لخدمات التجار بالغرفة التجارية القاهرة.

وثمن عشاوي، العمل البناء المشترك بين جهاز تنمية التجارة الداخلية والاتحاد العام للغرف التجارية لدفع منظومة التجارة الداخلية قدماً، فضلاً عن تيسير وتسهيل إجراءات المعاملات التجارية مع منتسبي وأعضاء الغرف التجارية مع عدد من هيئات الدولة الخدمية،

وأكد استمرار سعي وزارة التموين والتجارة الداخلية في تخفيف العبء عن كاهل المواطن الذي لا يستفيد من منظومة الخبز المدعم، ومنعاً لاستغلال البعض من المخابز التي هي خارج المنظومة المذكورة من رفع أسعار الخبز السياحي والطباقى، وقامت الوزارة بالتعاون مع شعبة المخابز والبريد المصري بصياغة تجربة فريدة من نوعها تهدف الي الحفاظ على سعر عادل ومنضبط للخبز الحر وحصول المواطن علية طبقا لتكلفة محددة وخصائص معتمدة واوزان معروفة.

وأشار عشماوي إلى أن المختصين والمعنيين بهذا الشأن يقومون حالياً بالانتهاء من بلورة تلك الدراسة بكافة تفاصيلها وأبعادها المتعلقة بهذا الأمر بالتنسيق مع الشعبة العامة للمخابز لتقييم وتحديد مراكز التكلفة الفعلية لإنتاج الرغيف الحر، إضافةً إلى التعاون مع هيئة البريد المصري للوصول إلى أفضل آلية ممكنة وميسرة للمواطنين خارج منظومة الدعم لكيفية الحصول على البطاقات الخاصة بتلك المنظومة الجديدة وتحديد قيمتها وسبل توزيعها على المواطنين او اضافة تلك الخدمة على البطاقات الذكية القائمة بالفعل سواء التي هي لدي البريد المصري او غيرها من البطاقات الأخرى مثل بطاقة ميزة.

وأشار إلى أنه سيتم إعلان تفاصيل المنظومة الجديدة عقب الانتهاء من إتمام التشغيل التجريبي لها، وبعد إنفاذ كافة التنسيقات المطلوبة مع الجهات ذات الصلة، منوهاً بأن هذه المنظومة المزمع تطبيقها سيكون لها بالغ الأثر على استقرار وانضباط سعر الخبز الحر في الأسواق والحد من المبالغات السعرية من قبل البعض من المخابز، إضافةً الي تمتع المواطنين من خارج منظومة الخبز المدعم بمنتج ذو مذاق مميز وقيمة غذائية وفيرة.

يأتي ذلك بعد تصريحات الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية على هامش افتتاحه لغرفة تجارة القاهرة ومركز خدماتها المتكامل والنموذجي، والذي أعلن خلاله الانتهاء من دراسة أفضل السبل لحصول غير المستفيدين من الدعم على الخبز الحر من منافذ الخبز البلدي المنتشرة على مستوي الجمهورية والتي يبلغ قوامها ما يقرب من ٣٣ ألف منفذ مخصص لبيع الخبز البلدي المدعم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ad 12 all pages
زر الذهاب إلى الأعلى