متنوع
متنوع
مقالات

ماجدة سليمان تكتب: جهاز ٦ أكتوبر ياه يا قمة المعاناه

منذ عام ٢٠١٧ ونحن نركض يوميا ندق أبواب المسؤولين لإعطائنا عقود بأراضينا التي قاسمتنا الدولة فيها.. حيث تقدمنا للجهاز بمساحة فدان أرض هو كل ما خرجنا به من غربتنا طوال ٤٠ عاما في الكويت.
تبدأ حكايتي عندما اشتريت مساحة فدان في الحزام الأخضر بكل مدخراتي والذي كانت قيمته حين ذاك مليون جنيه تقريبا، المهم عندما قالوا لنا تقدموا للحصول على عقود من جهاز ٦ أكتوبر بنصف المساحة أو يتم دفع مايزيد عن ثلاث ملايين للحصول على المساحة كاملة، ولأنني لا أملك هذا المبلغ الكبير تنازلت عن نصف الارض وتقدمت بذلك لجهاز ٦ أكتوبر وبعد أشهر تم الاتصال علينا لاحضار مبلغ خمسة آلاف جنيها والحضور لتوقيع العقد.
ذهبنا للجهاز ودفعنا المطلوب لكن لم يكن هناك عقد، قيل لنا الاسبوع المقبل تعالوا ومنذ ذلك الحين ونحن نتابع والأيام تمر والسنوات تجري لنصل لعام 2022 ويجتمع الجهاز بنا أنا وعدد من المشترين في نفس القطعة ويتم توزيع أرقام القطع عليها من قبل الكمبيوتر وتكون القطعة المخصصة لي على شارعين وقمت بالتوقيع على القطعة المخصصة لي وكلما سألت على العقد، يقولون لنا في الشؤون القانونية وتمر الايام وعندما سألت عن عقدي وجدت مخطط القطعة المخصصة لي في ملف شخص آخر، وقيل لنا وقتها خطأ غير مقصود.
وتم عودة المخطط إلى ملفي وقيل لنا تعالوا بعد أسبوع، لتوقيع العقد وتمر الأيام لنفاجأ بأن قطعتي تم وضع اسم الاخر عليها وتقدمت بشكوى رسمية لرئيس الجهاز تحمل رقم ١٥٩٥٢ الذي أحالها بدوره إلى نائبته.
وبعد العديد من الزيارات لمكتب نائبة رئيس الجهاز، تم تغيير المخطط من جديد وقيل لنا سيتم عمل قرعة وتمر الايام حتى تم الاتصال بنا لعمل القرعة وفي اليوم المحدد حضرنا ٦ من أصل ٩ ليكون القرار بعدم قانونية القرعة طالما لم يأت الجميع.
وتمر الشهور بلا حل حتى فوجئت في يوم بأنهم اختاروا أرقام القطع بناء على أسبقية تقديم الطلبات للجهاز وتم عمل تخطيط للقطع وتم وضع رقم قطعتي في ملفي وعمل عقد لي.
كانت فرحتي كبيرة أخيرا بعد خمس سنوات من الوقوف امام ابواب المسؤولين والموظفين في الجهاز أصبح لدي عقد من الدولة، لكن بعد شهرين تقريبا فوجئت برسالة من الجهاز بعدم التعامل على أرضي والحضور لتسليم العقد.
ما هذا؟ هل هذا معقول؟ ذهبت راكضة وسألت الشؤون القانونية بالجهاز قالوا ليس لدينا علم بشيء كهذا مررت بالعديد من المكاتب ولا أحد يعلم شيء، ذهبت لنائبة المدير وكان لديها الخبر اليقين وقالت سوف نقوم بعمل قرعة، كانت صدمتي كبيرة قرعة ماذا يا ناس أنا معاي عقد.
ذهبت لرئيس جهاز ٦ أكتوبر وهذا حرفيا ما دار بيني وبينه:

  • هل يجوز عمل قرعة وأنا لدي عقد؟
  • تقدري تروحي تشتكي بالعقد اللي معاكي والمحاكم حبالها طويلة،، صحيح سيتم الحكم لك في النهاية لكن ساعتها ستكون قطعتك ذهبت لشخص آخر ونقول تعذر التنفيذ، وساعتها ممكن نديك فرق تميز، هل رأيت شفافية مثل هذه من قبل؟
    خرجت من مكتبه ولسان حالي يقول للأسف مشكلتي أنني مواطن مصري عادي ومصلحة المواطن العادي لا تهم بعض المسؤولين.
    بالله عليكم ماذا أفعل إذا كان معي عقد من الدولة ورئيس الجهاز وقع عليه ومخطط الأرض موقع عليه من لجنة ثلاثية ورغم كل ذلك سيقومون بعمل قرعة على أرضي ورئيس الجهاز يقول لي ستحكم لك المحكمة لكن سنقول تعذر التنفيذ
    إلى من ألجأ؟

الحزام_الأخضر

جهاز_٦أكتوبر

مواطن_مصري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ad 12 all pages
زر الذهاب إلى الأعلى