متنوع
متنوع
اخبار عاجلهمال و أعمال

تداول 54 مليون دولار بالبنوك لتدبير الاستيراد بعد خفض الجنيه

قالت مصادر مصرفية في إدارة المعاملات الدولية في البنوك، إن البنوك تداولت نحو 54 مليون دولار من خلال آلية الإنتربنك (شبكة داخلية بين البنوك لشراء وبيع الدولار بينهم) لتمويل العمليات الاستيرادية، بعد خفض قيمة الجنيه مقابل الدولار.

وارتفع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه ليصل إلى نحو 26.8 جنيه في بعض البنوك بحلول منتصف تعاملات الخميس، مرتفعا من متوسط 24.7 جنيه قبل تحركات الخفض الأربعاء.

وتزامنا مع خفض الجنيه، سمح البنك المركزي لبنكي الأهلي ومصر بطرح شهادة أجل سنة بفائدة مرتفعة 22.5% يصرف العائد شهريا و25% يصرف العائد سنويا باعتبارها ذراعي المركزي في تنفيذ سياسته النقدية لمحاولة امتصاص الضغوط التضخمية وكبح الدولرة (السوق السوداء) الناجمة من تعويم الجنيه.

وأوضح مصرفيون، أن تداول بيع الدولار في آلية الإنتربنك جاء لأول مرة منذ شهرين بعد آخر تداول لهم في 27 أكتوبر الماضي الذي شهد الموجة الثانية لتحرير سعر الصرف.

ويبدأ التعامل في آلية الإنتربنك الساعة 10 صباحا مع وجود توقعات بوجود تداولت آخرى خلال اليوم وأن كان تدبير الدولار لايتم غير من بنكين أو ثلاثة لكافة البنوك.

وكان المركزي سمح بخفض سعر صرف الجنيه مرتين خلال العام الماضي قبل الموجة الثالثة بداية 2023 الأولى في 21 مارس الماضي والثانية في 27 أكتوبر ليرتفع الدولار وقتها بنسبة 57% أمام الجنيه في خطوة تستهدف إتمام قرض صندوق النقد الدولي والذي تم إقراره منتصف ديسمبر الماضي بقيمة 3 مليارات دولار يتم صرفها على شرائح في 46 شهرا.

وكان الصندوق قال في بيان له بشأن الموافقة على طلب مصر بالحصول على قرض لتمويل عجز الموازنة والفجوة التمويلية إلتزام السياسة النقدية بسعر صرف مرن لتداول الجنيه أمام العملات الأجنبية الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ad 12 all pages
زر الذهاب إلى الأعلى