متنوع
متنوع
أخبار الكويت
أخر الأخبار

«التربية الكويتية»: لا زيادة في رسوم المدارس الخاصة

أصدر وزير التربية وزير التعليم العالي والبحث العلمي، د. حمد العدواني، قراراً بشأن نظام العمل والرسوم الدراسية في المدارس الخاصة بكل أنظمتها التعليمية للعام الدراسي 2022 – 2023.

تحرك من التربية الكويتية نحو ترقية 40 ألف معلم وإداري

وبحسب القرار، ستبقى رسوم العام الحالي كما هي بلا زيادة في جميع المدارس الخاصة العربية والأجنبية، مع استمرار سريان القرار 10/2018 الخاص برسوم المدارس الخاصة، إضافة إلى القرار الصادر في 2020 للمدارس المعنية بذوي الإعاقة، للعام الدراسي 2022 – 2023.

كما قرر العدواني تفويض الوكيل المساعد للتعليم العام والنوعي في توقيع الجزاءات المناسبة على المدارس المخالفة لهذا القرار، والقرارات الأخرى التي تصدر تنفيذاً أو تنظيماً له والقرارات المنظمة لعمل المدارس الخاصة.

التربية الكويتية: لا سحب ولا تعديل لـ«إنهاء الخدمة» بعد

من جهة أخرى، انتهت وزارة التربية من إجراءات التعاقد المباشر لاستئجار 200 سيارة لنقل صناديق اختبارات الثانوية العامة للعام الدراسي 2022 – 2023، من اللجان وإليها في مختلف المناطق التعليمية.

وكشفت مصادر مطلعة أن تأخر طرح المناقصة الخاصة بوسائل نقل الاختبارات الورقية لدى الجهات الرقابية هو ما دفع الوزارة للجوء إلى التعاقد المباشر، لإنجاح عملية نقل الامتحانات في موعدها المقرر في 4 يناير المقبل، وعدم عرقلة سير العمل.

وأوضحت المصادر أن كلفة التعاقد المباشر الخاصة بتوفير سيارات النقل هذه بلغت نحو 75 ألف دينار خلال فترة اختبارات الفترة الدراسية من 4 وحتى 16 يناير 2023.

اختبارات النقل

وفي شأن متصل، واصل طلبة صفوف النقل بالثانوية العامة اختبارات الفترة الدراسية الأولى للعام الدراسي 2022 – 2023، حيث أدى طلبة الصف العاشر اختبار مادة التاريخ، وطلبة الحادي عشر بقسميه العلمي والأدبي امتحان مادة اللغة الإنكليزية، وقد تباينت آراء الطلبة حول الاسئلة، إذ يرى البعض أنها في مستوى الطالب المتوسط، بينما آخرون وصفوها بالصعبة والتعجيزية، ومن المقرر أن يحصل الطلبة اليوم على راحة على أن يستأنفوا اختباراتهم غداً الأربعاء في جميع المناطق التعليمية.

إلى ذلك، شددت اختصاصية التغذية ومشاركة أبحاث في معهد الكويت للأبحاث سبيكة النعيمي على ضرورة التزام الطلبة المقبلين على اختبارات الصف الثاني عشر بالغذاء الصحي المتوازن لضمان تخزين المعلومات بصورة جيدة وعدم نسيانها.

نصائح غذائية

واستعرضت النعيمي نصائح غذائية عدة للطلبة خلال هذه الفترة، مثل إدخال وجبات خفيفة كل ثلاث ساعات إلى جانب الوجبات الرئيسية، مع الحرص على توزيعها على مدار اليوم، مشيرة إلى أن التركيز على وجبة واحدة دون أخرى قد يؤثر سلباً في الطاقة والتركيز خلال فترة الاختبار، لافتة إلى ضرورة التغذية السليمة لتجنب الصداع والكسل والخمول في الاختبار صباح اليوم التالي.

وأشارت إلى أهمية تناول وجبات منتظمة في اليوم للحفاظ على مستوى السكر في الدم، والحفاظ على ساعات النوم الكافية وعدم السهر الطويل لضمان تخزين المعلومات، ونهت عن تناول مشروبات الطاقة لأضرارها على عضلة القلب، ودعت إلى التقليل من المشروبات التي تحتوي على الكافيين لتجنب القلق والتوتر، وشددت على الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على السكريات التي غالباً ما تكون قليلة الألياف أو العناصر المغذية. كما لفتت النعيمي إلى أهمية الرياضة والحركة لتنشيط الدماغ والدورة الدموية وعدم خمول الجسم، إذ نصحت بعمل تمارين جسدية بسيطة كالمشي لمدة 5 – 10 دقائق بعد كل ساعة دراسية على المكتب المنزلي، وتجنب الجلوس لفترات طويلة لما له من أثر سلبي على الجسد.

وأضافت: «يمكن للطالب تناول وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية تكون غنية بالدهون المفيدة، مثل المكسرات وزيت الزيتون، أو السكريات المعقدة مثل الشوفان والتوست الأسمر والحبوب الكاملة والفواكة الغنية بالفيتامينات، وللتخفيف من حدة التوتر ينصح بتناول الموز والكرز لاحتوائهما على مادة الميلاتونين».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ad 12 all pages
زر الذهاب إلى الأعلى